الإثنين 2024/4/22 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
سماء صافية
بغداد 32.95 مئويـة
نيوز بار
طوفان الأقصى عملية استعادة الحقوق
طوفان الأقصى عملية استعادة الحقوق
رأي الدستور
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب باسم الشيخ
النـص :

الانتقائية في تطبيق القانون الدولي والانحياز التام للكيان الصهيوني وأفعاله الاجرامية التي يرتكبها بحق شعبنا الفلسطيني وتجاهل حقوقه المشروعة  لفرض سيادته على أرضه ومياهه وسمائه هي التي اوصلت الأحداث إلى الحد الذي نراه اليوم وما استمرارها الا سبباً لإبقاء النزاع في هذا المستوى.

الكيان الصهيوني الغاصب والمجرم والذي يوسع نفوذه بالقوة وخلافاً للقانون الدولي وقرارات المحكمة الدولية ويرتكب المجازر ضد الفلسطينيين أمام أنظار العالم محتمياً باقطاب الصهيونية العالمية التي تمده بالحماية والدعم حتى وان كان هو معتدياً ومتغطرساً وظالماً ، وهو ما جعله ينفذ اجنداته ويستهين بالمقدسات ويعتدي على الحرمات من دون التفكير أن لكل فعل رد فعل وقد يكون أكبر مما يتصوره البعض ، وهو العنوان الرئيس لعملية طوفان الأقصى التي جاءت لتثبت ان حقوق الشعوب لا تضيع وان  الأجيال الجديدة لن تحيد عن قضيتها الأساس مهما حاول البعض تدجينها وطمس معالمها ، وان أساليب المقاومة والقتال قد تخرج عن تقليديتها المعتادة لتفاجيء أكبر الجيوش وتهزمها ، كما تثبت اليوم ان الاعتماد على الأنظمة والحكام في استرداد الحقوق انما هي عملية عقيمة لن تجدي نفعاً اذا ما عرفنا ان أغلبهم هم موظفون صغار لدى الراعي الأكبر لإسرائيل او اتباع ضعاف ، فالشعوب وحدها هي التي تستطيع تقرير المصير والشعوب وحدها هي التي تقتحم كل المعاقل لتحقيق النصر وما صولة الشجعان في طوفان الأقصى الا فرصة كبيرة لاركاع الصهاينة واذعانهم للقبول بما فرضه القانون الدولي من حقوق لشعبنا الفلسطيني بدون مداهنة او محاباة ، وان امريكا التي حركت اساطيلها لحماية هذا الكيان المسخ انما تتحدى كل العرب الذين اكتفوا بالاستنكار والشجب والادانة والدعوة لضبط النفس.

لدى العرب أسلحة سياسية كثيرة تستطيع ارغام الكيان الخارج عن القانون ومن يرعاه ليعود الى جادة الحق ويستسلم للواقع الذي يقره الجميع هو ان للفلسطينيين حقاً لابد من الحصول عليه وما المماطلة وسواها الا محاولات تأجيل فاشلة.

المشـاهدات 545   تاريخ الإضافـة 09/10/2023   رقم المحتوى 30719
أضف تقييـم