الإثنين 2024/4/22 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
سماء صافية
بغداد 32.95 مئويـة
نيوز بار
قصة فساد لا تصدق
قصة فساد لا تصدق
رأي الدستور
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب باسم الشيخ
النـص :

القصص والحوادث التي نسمع بها عن الابتكار في اساليب الفساد فاقت وتجاوزت حكايات الخيال العلمي ، وتخطت كبار كتاب السيناريو خاصة تلك التي حدثت في ولاية فلتة الزمان ابو نص لسان الذي ولوه علينا الغمان وجلاوزته الذين جمعهم من حثالات الدرك السفلي للمشهد السياسي الأغبر ليحيلوا الدولة ومؤسساتها الى دكاكين استرزاق وبيع وشراء وسمسرة.

ما رواه لي النائب كاظم الشمري عن واحدة من قصص الفساد وبطلها مدير مكتب رئيس الوزراء المطلوب للقضاء رائد جوحي ، قصة يشيب لها الرأس ويجعل العراقيين يلعنون الساعة السودة التي جاءت بهذه العصابة لتتحكم بمصيرهم ، يروي الشمري كيف رشح احد الاشخاص ليكون مديراً لاحدى هيئات الاستثمار مرشحاً عن القائمة الوطنية ، وهذا الشخص من الثقاة النزيهين ، ليتفاجأ والحديث هنا للشمري باتصال من جوحي يخبره بصدور امر تعيين المومأ اليه ، لكن الغريب بالامر ان هذا الأخير انقطع فجأة وتنكر لجميل المعروف بعد أن تسلم المنصب ولم يتصل حتى ولو ليشكر من كان سبباً فيما وصل اليه ، متعللاً بالانشغال حتى لعبت الصدفة دورها بعد ما يقرب من السنة ، حين التقى الشمري باحد الحجاج المقاولين ليخبره انه تلقى اتصالاً من الجوحي يعرض عليه بيع المنصب والشخص المذكور مقابل خمسة ملايين دولار وقد وافق وسلم المتهم الهارب المبلغ المتفق عليه نقداً وعداً بحضور الرئيس ابو نص لسان ويكمل الحاج روايته للشمري ويقول وبعد ان اكملت اعمالي بالحصول على اثنتي عشرة اجازة مشروع سهلها لي المدير المبيوع ابلغت جوحي انني لم اعد بحاجة لهذا الأمعة فتهلل وجهه فرحاً ليخبره انها فرصة لبيعه مرة ثانية لحاج آخر ، فهل سمعتم بقصص بهذه الوضاعة والفساد تتحول بها الحكومة وافرادها الى دكان سمسرة.

لو لم اكن أثق بصدقية النائب كاظم الشمري بحكم معرفتي به لما نقلت هذه القصة على لسانه وهي واحدة من عشرات الروايات التي كان ابطالها من جاء بهم رئيس الغفلة ليسرقوا معه حتى أتخمت جيوبهم سحتاً حراماً ، ونحن بانتظار اليوم الذي يدفعون به ثمن استهتارهم وحرمنتهم هم والغمان الذين أولوه ثقة لا يستحقها ليتصدر المشهد ويحشر العراق في آخر النفق المظلم.

المشـاهدات 692   تاريخ الإضافـة 12/12/2023   رقم المحتوى 35230
أضف تقييـم