الإثنين 2024/6/24 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
سماء صافية
بغداد 28.95 مئويـة
قراءة في فيلم Immaculate
قراءة في فيلم Immaculate
سينما
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب
النـص :

فاتن كريم

الطاهرة أو العفيفة و بالإنجليزية : Immaculate ‏ هو فيلم رعب نفسي أمريكي من إخراج مايكل موهان وتأليف أندرو لوبيل، في (89) دقيقة ، وتم تصوير مشاهده الرئيسية في روما  صدر في عام 2024. وتم عرضه الأول بتاريخ 12/اذار/2024 في المجر  ، و في الولايات المتحدة بتاريخ 22/اذار/ 2024 وبعده في النمسا والمانيا بتاريخ 4/4/2024

قصة الفيلم

  سيسيليا (سيدني سويني) هي امرأة مؤمنة تذهب إلى هناك بدعوة من دير إيطالي مشهور ولكن مع حدوث أحداثا غامضة، تدرك سيسيليا أن منزلها الجديد يخفي أسرارًا مظلمة وفظيعة وعليها أن تواجه هذه الأسرار الرهيبة للهروب من فخ هذه القوى الخارقة للطبيعة، فخا يبدأ بظهور معجزة في جسدها.

ردود الأفعال والنتيجة

بعد صدوره، استطاع فيلم الطاهرة أن يلبي التوقعات ويذهل مشاهديه حيث أدى الممثلون دورهم على أكمل وجه.

حصل هذا الفيلم على درجة 6.30 من موقع IMDB، وهي درجة تبدو مقبولة في نوع  هذا الفيلم

عن الفيلم

سيسيليا (سيدني سويني) تدعى للإقامة في دير إيطالي جميل، رغم أنها لا تتحدث الإيطالية. معظم الراهبات في هذا الدير من كبار السن وتقوم الأخوات الأصغر سناً برعايتهن، لذلك يبدو أن الدير يعمل كدار نقاهة! مع مرور الوقت تشك سيسيليا في الأحداث التي وقعت في الدير ومنطلقها هو لماذا يسأل الكاهن والأسقف عن عفتها؟ ما هي الأسرار المخفية وراء هذا الجو المضطرب؟

حتى علمت سيسيليا بحملها دون جماع، فسألت: لماذا أنا؟ وهذا السؤال يتكرر عدة مرات.

إن الاستجابة المعقدة للأحداث المعجزة التي تدور حوله مقبولة تمامًا ربما تكون مشككة بعض الشيء أو خائفًة أو غير متأكدة مما إذا كانت قد قامت بواجبها بشكل صحيح أم لا لكن الفيلم لم يحدد ما هو الجواب ولكن فيما بعد يتضح أن الأحداث شريرة وليست إلهية.

تجد سيسيليا نفسها حاملا دون جماع وبعد فحص الطبيب بحضور الأب الروحي يُعلن أن هذا بالفعل هو السر الطاهر مع العفة ، وحتى لانحرق أحداث الفيلم وكيف حدوث ذلك نتركه للمشاهد ..

تدرك سيسيليا، التي تحولت الى  كائن مقدسً، في النهاية أن  الذي تحضره الكنيسة لها جانب خفي ومظلم بعد أن أصبحت جزءًا من خططهم المظلمة، قفررت سيسيليا إيجاد طريقة للخروج، والذهاب إلى المستشفى  بحيلة معينة  حيث كان الخروج من الكنيسة ممنوع تماما وإيقاف كل شيء قبل أن تلد.

منذ بداية الافتتاح، كان من الواضح تمامًا أن هناك شيئًا شريرًا في الدير، وهو ما أدركته الشابة متأخرا وبين التعليقات المهينة وضجيج الراهبات الأكبر سناً، يبدو واضحاً أن حياتها في خطر، لكنها ترفض المغادرة عندما تتاح لها الفرصة.

على عكس هذا النوع من  الأفلام، لا يحتوي الفيلم على نهاية غير متوقعة عندما تخرج سيسيليا من دورها كراهبة، فإنها تمنع ولادة الشيطان عن طريق دفع الجميع جانبًا هذا التحول من الشخصية الهادئة إلى الشخصية التي ترفض الكاهن والأسقف وما إلى ذلك، يحدث بسرعة كبيرة في الفيلم.

شخصيا مع الثناء على أداء كافة الشخصيات الرئيسية سيدني سويني، سيمونا تاباسكو، ألفارو موريتي، بينيديتا بوركارولي، جورجيو كولانجيلي، دارا رومانو وغيرهم والذي كان مقنعا الى حد كبير ، كذلك الاخراج والتكوينات والاضاءة المبهرة ، لكن لااعتبر ان الفيلم يمكن ان يكون ضمن افلام الرعب ربما الا في المشهد الاخير ويمكن ادراجه ضمن افلام الغموض

المشـاهدات 690   تاريخ الإضافـة 08/05/2024   رقم المحتوى 45353
أضف تقييـم