الجمعة 2024/6/14 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
سماء صافية
بغداد 30.95 مئويـة
في الذكرى الـ80 لترحيل تتار القرم بريطانيا تدين استمرار الانتهاكات الوحشية الروسية
في الذكرى الـ80 لترحيل تتار القرم بريطانيا تدين استمرار الانتهاكات الوحشية الروسية
العالمية
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب
النـص :

بغداد ـ الدستور

دانت المملكة المتحدة، هجمات روسيا ضد العاملين في مجال الرعاية الصحية ومرافقها، بما في ذلك الضربات "المزدوجة" في أوكرانيا.وفي بيان أمام منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، قال السفير البريطاني نيل هولاند إن هذا الأسبوع يصادف الذكرى الثمانين للترحيل الجماعي لتتار القرم على يد النظام السوفياتي، والذي بدأ في 18 أيار (مايو) 1944.وعلى مدار أيام قليلة، أُجبر 200 ألف شخص على مغادرة شبه الجزيرة، ومات الآلاف بسبب الجوع والمرض، وتعرض الناجون للمصاعب والقمع في المنفى الذي أعقب ذلك.ولا يزال تتار القرم يتعرضون للاضطهاد حتى يومنا هذا. وبعد السماح لتتار القرم بالعودة إلى وطنهم، ضمت روسيا شبه جزيرة القرم بشكل غير قانوني في عام 2014.ومنذ ذلك الحين، عانى الأوكرانيون من حملة وحشية ومنهجية من انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبتها السلطات الروسية. وقد تحمل تتار القرم وطأة هذا العدوان على مدى 10 سنوات. لذلك، نستذكر اليوم ضحايا الاضطهاد التتري القرمي على أيدي سلطاتهم، التاريخية والمعاصرة.واضاف البيان: شهدنا في الأشهر الأخيرة زيادة مثيرة للقلق في استخدام روسيا للضربات الثانوية - أو "النقر المزدوج" - التي تستهدف عمدا العاملين في خدمات الطوارئ والمستجيبين الأوائل.لقد تحققت منظمة الصحة العالمية من أكثر من 1000 هجوم على مرافق الرعاية الصحية أو المهنيين في أوكرانيا منذ فبراير 2022؛ أكثر من 60% من جميع هذه الهجمات في جميع أنحاء العالم في تلك الفترة.وفي عام 2024 وحده، وقع أكثر من 110 هجومًا على العاملين في مجال الرعاية الصحية في جميع أنحاء أوكرانيا، مما أدى إلى مقتل 11 وإصابة 45 من العاملين والمرضى. وهذه التكتيكات الروسية المثيرة للقلق تؤثر على توفير الرعاية الطبية الحرجة التي تعرضت بالفعل لأضرار جسيمة في بعض المناطق.وقال بيان السفير هولاند: وفي الشهر الماضي فقط، في 3 نيسان (أبريل)، قُتل ثلاثة من عمال الإنقاذ في خاركيف في غارة ثانوية شنتها طائرات روسية بدون طيار. ووقعت خسائر مماثلة مرة أخرى في خاركيف وزابوريزهيا في 4 و5 أبريل. قُتل أو جُرح الأطباء والمستجيبون الأوائل التابعون لخدمة الطوارئ الحكومية في أوكرانيا باستخدام نفس التكتيك.وقال: وتواصل روسيا مهاجمة مرافق الرعاية الصحية. أفاد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أن المساعدات والمرافق الطبية تعرضت للقصف في الغارات الجوية الروسية يومي 5 و6 أبريل في زابوريزهيا ودونيتسكا.ودعا البيان روسيا إلى الارتقاء إلى مستوى مسؤولياتها في حماية المدنيين وعمال الإغاثة والطاقم الطبي والمستجيبين الأوائل وفقًا للقانون الإنساني الدولي.وفي الأخير، قال البيان البريطاني: ونحن نشيد بشجاعة الأوكرانيين وقواتهم المسلحة وطواقمهم الطبية وأوائل المستجيبين. إن المملكة المتحدة ثابتة وستظل ثابتة في التزامها ودعمها لأوكرانيا في مواجهة العمل العدواني الروسي.

 

المشـاهدات 72   تاريخ الإضافـة 17/05/2024   رقم المحتوى 45984
أضف تقييـم