الجمعة 2024/6/14 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
سماء صافية
بغداد 30.95 مئويـة
معرضا للكتاب في مالمو السويدية لدور نشر عربية
معرضا للكتاب في مالمو السويدية لدور نشر عربية
الأخيرة
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب
النـص :

الدستور ـ د. حسين الانصاري

شهدت القاعة الكبرى للجمعية الثقافية العراقية في مالمو معرضا للكتاب ويستمر لبضعة ايام. شارك فيه عددا من دور النشر العربية  وقد تضمن هذا المعرض  عناوين لإصدارات متنوعة  تضمنت الروايات  والقصص وكتب النقد والترجمة والتاريخ  واللغات  والفنون  لأسماء مؤلفين  عرب وعراقيين وسويدين. وقد   تحدث الدكتور   إبراهيم   الخميسي صاحب دار ميزر للطباعة والنشر عن هذه الفعالية  الثقافية يأتي هذا المعرض  بمبادرة. وتعاون مشترك بين الجمعية الثقافية العراقية بمالمو ودور النشر الممثلة  بدار ميزر. ودار لاماسو للنشر والتوزيع  ودار سامح اضافة  لبعض المساهمات الخاصة لكتاب  اخرين  عرضوا نتاجاتهم الأدبية المختلفة ،  ويشكل المعرض  حضورا لكتب بعناوين مختارة وترجمات  لإصدارات سويدية قديمة و حديثة لأهم الكتاب  المشهورين  منهم أوغست سترندبيرغ. وسلمى لاكرلوف  وبلمر سودر بيري  وكارين بوية. وستيغ داغرمان واخرين  والهدف من ذلك. هو التعريف بالثقافتين العربية والسويدية  وهو جزء من التفاعل  الثقافي  المشترك  وحراك متواصل لتقديم احدث الأفكار في عالم الثقافة ،  اما الناشرة منى مديرة دار نشر لاماسو فذكرت انه رغم قصر فترة تاسيس لاماسو الا انها استطاعت ان تجتذب العديد من الكتاب العرب  ليساهموا بمؤلفاتهم التي تناولت العديد من الأفكار الأدبية والثقافية والنقدية والترجمات العالمية وستحاول الدار اختيار الأهم والأحدث  مما يقدم اليها  ولاقى هذا المعرض تجاوبا واضحا من الجمهور العربي والسويدي  لم نكن نتوقعه. وسوف يتوسع نشاط هذا المعرض مستقبلا ونحاول ان يتضمن فعاليات ثقافية وتكريم لمثقفين ساهموا بعطائهم المميز للثقافة  سواء في بلدانهم الأصل او في المهجر . وبين مدير دار سامح للنشر ان هذا المعرض أتاح للجمهور العربي في مالمو حجم مستوى النشر وقدم الكثير من الأسماء الأدبية والمفكرين العرب والأجانب  ومترجمين رفدوا الوسط الثقافي بمؤلفات مهمة لكتاب مرموقين  مما قلص المساحة الجغرافية وسهل الظروف للتعرف على الواقع الثقافي وما يقدمه من الجديد في المجالات الثقافية  ورغم انتشار الثقافة الرقمية إلا ان هذا المعرض وغيره من المعازض الدولية التي تقام  في مدن العالم تؤكد ان الكتاب الورقي مازال حاضرا ومؤثرا ومطلوبا  ولا يمكن ان يختفي يوما من الاهتمام  وسيظل خير صديق ورافد لزيادة الوعي والاطلاع وكسب المعارف من تفاعل وحوار ثقافات الشعوب  التي يساهم الكتاب في تبادلها وإيصالها  املين ان يتوسع حجم هذا المعرض ونواصل المزيد لتقديم افضل ما نستطيع للقراء العرب  في السويد ..حقق معرض مالمو نشاطا مميزا وجذب  اعداداً كبيرة من الزائرين  ومحبي الثقافة وهو مؤشر إيجابي  لاهتمام مثقفي المهجر بما تقدمه دور النشر وكذلك خلق حالة من الحضور والتفاعل المباشر لهذا النشاط الثقافي الذي يعرض الإبداعات الفكرية بمختلف المجالات متمنين لهذا المعرض مزيدا من النجاح والتطور. والتواصل في تقديم ما يتم نشره من كتب وإضافة إبداعات ثقافية  اخرى تضفي على هذا المعرض مزيدا من الاهتمام والتوسع والانتشار .

 

 

المشـاهدات 124   تاريخ الإضافـة 18/05/2024   رقم المحتوى 46047
أضف تقييـم