الجمعة 2024/6/14 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
سماء صافية
بغداد 30.95 مئويـة
مخالـفات في الجامعـة والمصـرف العـقاري ومديرية التربية في بابل النزاهة تكشف مُخالفات بإنجاز أعمال ترميم بنايتين مدرسيتين في واسط
مخالـفات في الجامعـة والمصـرف العـقاري ومديرية التربية في بابل النزاهة تكشف مُخالفات بإنجاز أعمال ترميم بنايتين مدرسيتين في واسط
أخبار الأولى
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب
النـص :

بغداد ـ الدستور

أعلنت هيئة النزاهة الاتحاديَّة صدور أمرٍ قضائيٍّ باستقدام أعضاء لجنتي التنفيذ والاستلام في مُديريَّة تربية مُحافظة واسط على خلفيَّة ارتكابهم عمداً ما يخالف واجباتهم الوظيفيَّة بقصد منفعة أشخاصٍ على حساب الدولة. وذكرت الهيئة في بيان أن"فريق العمل المُؤلَّف في مكتب تحقيق واسط الذي انتقل إلى قسمي الأبنية المدرسيَّة والحسابات في مُديريَّة التربية في المُحافظة، رصد مُخالفاتٍ رافقت إنجاز أعمال ترميم بنايتي إعداديَّـتين مهنيَّتين بمبلغ (493,645,500) مليون دينار"، مُبيَّـنة أنَّه"بعد إجراء الكشف الموقعيّ تبيَّن عدم إنجاز العمل في البنايتين، وعلى الرغم من ذلك تمَّ صرف المبلغ المُخصَّص للترميم كاملاً إلى الجهة المُكلَّفة بالترميم".وأضاف البيان، أنه"تمَّ تنظيم صكٍّ لصرف المبلغ قبل انتهاء السنة الماليَّـة، بالرغم من تأشير مُخالفاتٍ ماليَّةٍ وإداريَّةٍ، مُنبّهاً إلى مُخالفة تعليمات قانون الموازنة الاتحاديَّة للسنوات الماليَّة (2023 و 2024 و 2025)، فضلاً عن عدم استقطاع مبالغ ضمان حسن التنفيذ البالغة (15,237,950) مليون دينارٍ، كذلك عدم قيام لجنة تنفيذ العمل بإجراء الفحص المُختبريّ للمواد المُستخدمة في الترميم؛ ممَّا يُؤدّي إلى رداءة التنفيذ في حال فشل تلك الموادّ في الفحص وعدم صلاحيَّـتها للعمل".وأوضح، أنَّ"مُديريَّة التربية لم ترسل كتاب براءة ذمَّة المُجهّز؛ الأمر الذي نتج عنه عدم استقطاع مبلغ الضريبة المُترتّبة بذمَّته"، لافتاً إلى أنَّ"قاضي التحقيق المُختصّ بالنظر في قضايا النزاهة في واسط قرَّر استقدام (6) من المُوظَّفين من أعضاء لجنتي التنفيذ واستلام العمل وفق أحكام المادة (331) من قانون العقوبات؛ لتأييدهم استلام العمل وإنجازه بنسبة (100%) رغم عدم صحَّة ذلك".فيما نفذت ملاكات هيئة النزاهة الاتحاديَّة ثلاث عمليَّات ضبطٍ لمُخالفاتٍ في جامعة بابل والمصرف العقاريّ ومُديريَّة التربية في المحافظة.وذكر مكتب الإعلام والاتصال الحكومي :" ان ملاكات مكتب تحقيق بابل قامت برصد مُخالفاتٍ ماليَّةٍ منسوبةٍ لعميد كلية التمريض في جامعة بابل، مُبيّـنةً أنَّه تمَّ صرف مبالغ (6) إيفاداتٍ خلال عامي 2016و2017 خلافاً للقانون؛ كون الأوامر نصَّت على عدم تحمُّل الجامعة لأيَّة تكاليفواضاف :" إنه تم كشف مُخالفاتٍ في تشغيل عددٍ كبيرٍ من الأجراء اليوميّن في الكليَّة، وعدم استحصال مُوافقة الهيئة المُشرفة على الدراسة المسائيَّـة على تشغيلهم للعمل في الدوام المسائيّ، لافتاً إلى عدم وضوح المعايير المُتَّبعة في اختيار الأجراء أو معايير المُنافسة في تشغيلهم.واشار الى :" تمكن ملاكات المكتب من ضبط تلاعبٍ بقوائم أسماء وأوليَّات المُقترضين من المصرف العقاريّ، وقيام مُديرة المصرف العقاريّ في بابل بإدراج أسماء "شقيقها واثنين آخرين" على قوائم الأسماء الواردة بكتاب الإدارة العامَّة؛ لغرض تسهيل حصولهم عـلى القرض، مُوضحةً أنَّ الأسماء التي تمَّ إدراجها ضمن القوائم ليس لديهم حجزٌ إلكترونيٌّ مُسبَقٌ، خلافاً للأنظمة والتعليمات المعمول بها في المصرف.وأفاد المكتب، إنَّه - بعد الانتقال إلى مُديريَّة تربية بابل - تمَّ كشف مُخالفاتٍ في مشروع تأهيل وترميم بناية إحدى المدارس، مُوضحاً أنَّ المُخالفات تمثَّلت في مُخالفة بنود الكشف الفنيّ (التندر) الذي نصَّ على هدمٍ كاملٍ لسطح المدرسة؛ لغرض إنشاء سطحٍ جديدٍ، إلا أنَّ واقع الحال بيَّن استكمال أعمال الترميم والتأهيل؛ بالرغم من هدم جزءٍ يسيرٍ من السطح.

 

المشـاهدات 111   تاريخ الإضافـة 21/05/2024   رقم المحتوى 46274
أضف تقييـم