الإثنين 2024/6/24 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
سماء صافية
بغداد 28.95 مئويـة
رسالة مفتوحة إلى رئيس الوزراء رجاء.. أزمة السكن في العراق
رسالة مفتوحة إلى رئيس الوزراء رجاء.. أزمة السكن في العراق
الدستور والناس
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب
النـص :

أن أزمة السكن في العراق مضت عليها عشرات السنين بدون حل سببها الزيادة المستمرة بعدد السكان يقابلها بعدم قيام الدولة ببناء وحدات سكنية لمواطنيها من ذوي الدخل المحدود والمعوزين بسبب الأوضاع السياسية والاقتصادية والأمنية السائدة في البلاد سابقاً ولاحقا فقبل سنة 2003. الانقلابات العسكرية الدموية التي قام بها حزب البعث والقوميين العرب الناصريين والتي مهدت إلى وصول الدكتاتور صدام حسين إلى السلطة واشعاله حرب الخليج الأولى التي استمرت معاركها الدموية 8 ثمانية سنوات مع إيران وبعدها جاءت حرب الخليج الثانية الكارثية والرهيبة لقيام الدكتاتور صدام حسين باحتلال الكويت مما عرض العراق إلى حصار اقتصادي دولي (مجاعة) مميتة للشعب العراقي دامت أكثر من 10 عشر سنوات وفي نهاية حرب الخليج الثانية تعرض الجيش العراقي إلى كوارث رهيبة بسبب المعارك غير المتكافئة التي خاضها الجيش العراقي مع قوات التحالف الدولي المتكونة من 33 ثلاثة وثلاثون دولة من ضمنها دول عظمى وهروب الدكتاتور صدام حسين وحزب البعث من أرض المعركة بملابسهم الداخلية والدشاديش وتسليم العراق للأمريكان. وقد بلغ ضحايا هذه الحروب العبثية 1.897.000 مليون وثمانمائة وسبعة وتسعون ألف ضحية و2 مليونين جريح ومعوق وأكثر من 7 سبعة ملايين يتيم وأرملة واعدام أكثر من 1.5 مليون ونصف مليون انسان بريء لمعارضتهم وانتقادهم الدكتاتور كما بلغت تكاليف هذه الحروب العبثية 895.000.000.000 ثمانمائة وخمسة وتسعون مليار دولار وتعويضات للكويت بلغت مليارات الدولارات وبعد سنة 2003 تفشي الفساد المالي والإداري والرشوة وسرقة المال العام وظهور الارهاب الداعشي الاجرامي في الدولة العراقية. والرواتب الخيالية الوظيفية والتقاعدية التي تقاضاها ويتقاضاها، مجلس الحكم، مجلس النواب، رؤساء الجمهورية ونوابهم، رؤساء الوزارات ونوابهم الوزراء ووكلائهم، السفراء، المستشارين متقاعدي رفحة المدراء العامون وكبار الضباط وجيوش جرارة من الحمايات والمرافقين وقد ذكرت الصحف العراقية أن رئيس الجمهورية السابق الذي يرتدي الدشداشة الخليجية ويسكن حالياً في أحد دول الخليج وخدمته التقاعدية 4 أربع سنوات غازي عجيل الياور بلغت الرواتب التقاعدية التي استلمها لغاية سنة 2019 أكثر من 1.000.000.000 مليار دينار هذه هي أسباب أزمة السكن في العراق، والحل الوحيد والوقتي لهذه الأزمة التفاهم والتعاقد مع جمهورية الصين الشعبية النفط مقابل بناء وحدات سكنية على أن يكون بيع النفط بسعر السوق اليومي والعالمي للنفط ويكون توزيع هذه الوحدات السكنية حسب المناطق الجغرافية المبينة أدناه

 

بغداد / الرصافة / مليون وحدة سكنية

 

بغداد / الكرخ / مليون وحدة سكنية

 

البصرة / مليون وحدة سكنية

 

الموصل / مليون وحدة سكنية

 

في كل محافظة / نصف مليون وحدة سكنية

 

ملاحظة: الاحصائيات بخسائر حربي الخليج البشرية والمادية رسالة للدكتور هادي حسن عليوي المنشورة في صحيفة الحقيقة العدد 2081 التاريخ 17 / 11 / 2021

 

 

حبيب زيدان عطية مدير متقاعد

 

المشـاهدات 76   تاريخ الإضافـة 22/05/2024   رقم المحتوى 46322
أضف تقييـم