الإثنين 2024/6/24 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
سماء صافية
بغداد 28.95 مئويـة
قانون الانتخابات والاستقرار السياسي
قانون الانتخابات والاستقرار السياسي
رأي الدستور
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب باسم الشيخ
النـص :

بتحدٍ سافر يمضي مجلس النواب للقراءة الثالثة لقانون الانتخابات المزدوج لمجلس النواب وللمجالس المحلية من دون الالتفات للاعتراضات والملاحظات التي ابدتها قوى وحراكات شعبية ومدنية وحزبية مطالبة بعدم اعتماد نظام الدائرة المغلقة على وفق قياس سانت ليغو الذي جرب في الدورات الأولى لانتخاب المجلس.

تجاهل إرادة الأغلبية وجعل القانون واقع حال له مخاطره وتبعاته التي تنعكس على مخرجات الانتخابات سواء بتدني المشاركة او على مستوى عدم تحقيق التمثيل النيابي الطموح ، فضلاً عن تأثير ذلك على الاستقرار السياسي جراء شعور شرائح من المجتمع وقوى حزبية ناشئة وشخصيات سياسية مؤثرة بالحيف وغياب العدالة وفرض الاملاءات من القوى الكبيرة مستغلة حجمها في المؤسسة التشريعية وان كان عليها من الشكوك في شرعيتها بسبب النسبة الضئيلة من المشاركة في الانتخابات التي اوصلتها لقبة البرلمان وهو ما يمكن تطوره الى  رفض عام لأي نتائج مستقبلية وتحول الامر إلى نقمة شعبية تشعل فورة الاحتجاجات التي تدعو إليها بعض القوى منذ فترة.

الغرور الذي أصاب الكبار في المشهد السياسي وأدى إلى أحكام هيمنتهم على القرار بشكل استبدادي من دون اشراك الشرائح من خارج صندوق البرلمان هو ثلم في بناء الديمقراطية الناشئة وبداية لسوسة الانهيار التي بدأت العمل لنخر العملية السياسية من الداخل وهو ما دفع بالممثلة الاممية جينين بلاسخارت للتحذير قبل أيام من استمرار النظام الذي أسس بعد 2003 وتقصد النهج الذي اختطه هذا النظام معتمداً المحاصصة والمغالبة وتهميش وإقصاء الآخر للاستحواذ الكامل على السلطة مهما يكن الثمن حتى لو ضاعت الدولة بكل مؤسساتها ورغم تحذير بلاسخارت إلا أنه وعلى ما يبدو لا توجد اذان صاغية بعد ان سيطر الغرور وتفشت العنجهية وصار السياسيون يتوهمون ان الحال سيستمر لهم من دون الاتعاض من تجارب من سبقهم.

التأني في إقرار القانون بصيغته الحالية والأخذ بالنظر بالملاحظات والاعتراضات كفيلان بالتأسيس لعملية انتخابية مستوفية للشروط ولوضع سياسي مستقر وبخلاف ذلك سيكون الدفع بالمستقبل السياسي الى هاوية سحيقة تسحب الجميع إليها .

المشـاهدات 881   تاريخ الإضافـة 19/03/2023   رقم المحتوى 16951
أضف تقييـم