الإثنين 2024/6/24 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
سماء صافية
بغداد 28.95 مئويـة
الحكيم .. يفضح التردي النفسي والاجتماعي في الأزمة السورية
الحكيم .. يفضح التردي النفسي والاجتماعي في الأزمة السورية
فن
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب
النـص :

سماح رياض

يعود الفنان السوري دريد لحام إلى شاشة السينما مجددا مع المخرج باسل الخطيب بفيلم "الحكيم"، الذي أطلقت المؤسسة العامة للسينما عرضه الخاص قبل يومين.ويعتبر "الحكيم" التجربة الأولى للكاتبة ديانا جبور في الفيلم الطويل، بعد عدد من الأفلام القصيرة السابقة.ويشارك دريد لحام في دور البطولة، الفنانة صباح جزائري إلى جانب ربى الحلبي، روبين عيسى، ليا مباردي، إيلين عيسى، تسنيم الباشا، أحمد رافع، رامي الأحمر وعدد من الممثلين السوريين الشباب.فيما يعد الفيلم الظهور الأخير للفنان الراحل محمد قنوع عبر السينما.

 

الحكيم والعجيلي.. والأزمة السورية

 

ويحاكي الفيلم من خلال شخصية "الحكيم"، التي يلعبها الفنان لحام، سيرة حياة رائد الأدب السوري والطبيب، الذي تولى عدة مناصب وزارية، عبدالسلام العجيلي.ويستعرض الفيلم الجانب الإنساني الغني في شخصية "الحكيم"، في ظل تداعيات الأزمة السورية على كافة الصعد.ويتناول "الحكيم" قصة طبيب يسخر وقته لخدمة أهل قريته، حتى يصبح لأهلها بمثابة "الحكيم" على المستويين النفسي والاجتماعي.وبينما يعيش الطبيب في القرية، يتعرض إلى محنة تقلب حياته رأسا على عقب، بينما تكشف تداعيات الأزمة السورية نفوس الناس، وترديها من الناحية النفسية والاجتماعية، ليطرح العمل إشكالية السؤال "كيف يظلّ وحيدا، من مد يده عونا لجميع الناس؟".

 

تصريحات فنية

 

أشادت الفنانة السورية سوزان نجم الدين اليوم الجمعة بفيلم "الحكيم"، لافتة إلى أن الفيلم "أعاد صورا من الحرب بأسلوب السهل الممتنع، ودغدغ بعمق مشاعر السوريين".وعلقت في منشور لها عبر حسابها في "فيسبوك": "فيلم الحكيم للكبير دريد لحام والرائعة صباح الجزائري أعاد لنا صوراً من الحرب بأسلوب السهل الممتنع فدغدغت مشاعرنا بعمق ولامست كل بيت سوري بطريقةٍ أو بأخرى فأوجعنا وأبكانا وأضحكنا حيناً بعدسة متقنة وذكية بقيادة المخرج المتميّز باسل الخطيب وبقلم الكاتبة الرائعة ديانا جبور وإنتاج المؤسسة العامة للسينما ليضفي عليها الموسيقار الكبير سمير كويفاتي بعضاً من روحه لتضيف موسيقاه شجناً من نوعٍ خاص".بدورها، قالت الفنانة ليا مباردي، والتي تلعب دور "ياسمين" في الفيلم، إن الشخصية تمثل فتاة رقيقة حساسة وعفوية ومرحة تحب الحياة، لكنها تتعرض إلى موقف يقلب حياتها رأسا على عقب.ورأت مباردي أن الشخصية رمز لكل فرد سوري عاصر ما مرّت به البلاد من حزن ودمار، ووصفت الشخصية بأنها من نوع "السهل الممتنع"، مبينة أن هذا الوصف جاء لأن الشخصية "صادقة وحقيقية، وهذا ما تطلبه الدور للوصول إلى قلوب المشاهدين".وكان المخرج باسل الخطيب قد نفى في وقت سابق أن يكون "الحكيم" على غرار فيلمه السابق "دمشق.. حلب" من نوع الكوميديا.وأكد أنه في هذا الفيلم يذهب بعيدا إلى حالة اجتماعية خاصة فيها الكثير من الرسائل التي يتم تقديمها للجمهور، لافتا في ذات الوقت أن خط الكوميديا لن يغيب في بعض التفاصيل الصغيرة.يذكر أن فيلم "الحكيم" تمكن من اقتناص ذهبية مهرجان "سينيمانا" الدولي في عمّان، وجائزة التحكيم الخاصة من مهرجان الفجر الدولي.

 

 

المشـاهدات 283   تاريخ الإضافـة 28/05/2023   رقم المحتوى 22177
أضف تقييـم