الإثنين 2024/6/24 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
سماء صافية
بغداد 28.95 مئويـة
مجلس النواب العراقي المعطل
مجلس النواب العراقي المعطل
كتاب الدستور
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب د. حيدر سلمان
النـص :

يحتار الانسان ان يصف مايشعر به مع زيادة اعباء الحياة وحاجته لتشريعات تخدمه تنطلق من المجلس التشريعي الذي ومنذ تأسيسه لم يشعر اي مواطن انه بخدمته بقدر ماخو بخدمة الاحزاب المئتلفة او المتصارعة تحت قبته.ضمن سلسلة الأخفاقات، ماحدث امس السبت، حيث فشل مجلس النواب العراقي في انتخاب رئيس له مع عدم حصول أي من المرشحين على أغلبية الأصوات خلال جلسة متوترة.وهذه المحاولة هي الأحدث في سلسلة محاولات لم توفق لتعويض رئيس البرلمان السابق محمد الحلبوسي الذي استبعد من المجلس ورئاسته في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بسبب تزويره توقيع احد النواب واقالته لتتسبب الاقالة بمشاحنات سياسية وانقسامات حزبية أدت إلى عرقلة العملية.تصويت السبت هو الأقرب حتى الآن لاختيار رئيس جديد لمجلس النواب المؤلف من 329 عضوا، مع حضور 311 نائبا الجلسة وافتقار المرشح الرئيسي النائب سالم العيساوي إلى 7 أصوات فقط للفوز بالمنصب.بالمقابل فقد أعلن المكتب الإعلامي للمجلس أن 137 نائبا صوتوا لمحمود المشهداني، أكبر الأعضاء سنا، في حين اختار 158 نائبا سالم العيساوي، لكن تلك الأصوات تبقى ناقصة، حيث يحتاج المرشح إلى 165 صوتا على الأقل للظفر برئاسة مجلس النواب.لينتهي هذا السباق المرئي منه ديمقراطي الى حالة شجار مفتعلة اجتمع على اثرها المثير من النواب قرب المتصة ادت لايقاف التصويت وانهاء الجلسة دون تحديد جلسة اخرى لاكمال التصويت او بقاء الحالية مفتوحة لاكمال التصويت او حتى اعطاء صورة لما بعد ذلك.المواطن هنا لايهمه من يكون رئيس مجلس للنواب سواء كان السيد المسهداني او العيساوي بقظر مايريد ان يسير مجلس النواب ضمن الية اسناظ ودعم الحكم والمواطن وتشريع القوانين التي تهم حياته حيث قاعدة التشريعات العراقية كلها قديمة منذ الستينات ولاتواكب التحديثات وهذه الدورة البرلمانية منذ انطلاقها للان لم تكن مفيدة بقدر ماكانت مخصصة للتلاسن والتنابز وتشكيل لجان غرضها اسقاط خصوم للحصول على المناصب والذاكرة تزخر وللان لم يبرز منهم عمل واحد يؤكد انهم داعمين لعمل الحكومة في سعيها لتقديم الخدمات او الحفاظ على اراضي العراق ومياهه وحدوده واراضيه وثرواته، الا محاولات فردية من بعض النواب الشرفاء من هنا وهناك ونحن نثني عليهم وندعمهم فيما تشخص تلكوء مجلس النواب العراقي منذ انطلاق دورته الحالية.

المشـاهدات 118   تاريخ الإضافـة 21/05/2024   رقم المحتوى 46212
أضف تقييـم