الجمعة 2024/6/14 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
سماء صافية
بغداد 30.95 مئويـة
متابعة المغايرة والتفرّد بالفكرة وجلسة رصينة..
متابعة المغايرة والتفرّد بالفكرة وجلسة رصينة..
فنارات
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب
النـص :

ثائر البياتي

 

أقام ملتقى دار السرد الروائي، صباح يوم الجمعة  ٢٠٢٤/٥/٣، في قاعة جواد سليم/ المركز الثقافي البغدادي، جلسة استثنائية باستضافة الروائي صباح الكصمي، القادم من الموصل الحدباء أم الربيعين، احتفاء بصدور كتابه المغاير بفكرته المتفردة والمجنس أقوال وحكم، الموسوم: كتبت لمارك بما أفكر، قدم الجلسة وأدارها وحاور الضيف، القاص والروائي رياض داخل، مؤسس ورئيس الملتقى ودار النشر، الذي رحب بالضيف وبالجمهور، الذي حضر رغم غزارة الأمطار صباح ذاك اليوم، و وجه السؤال الأول للضيف، قائلا: لم لم تستمر بكتابة الروايات لتكتب كتابك هذا؟، مع الاعتراف باستثنائية وجرأة مضمونه!!، فأجاب الضيف: إنه لم يتوقف عن كتابة الروايات، إلا إنه التقط الفكرة من السؤال المثبت على صفحة الفيسبوك، وهو: بم تفكر؟، فتفرغ لتدوين مقولات وحكم هي خلاصة معاناته وتجاربه الشخصية، شجبا وتحذيرا من مواقع وصفحات التواصل الاجتماعي، التافهة والمحرضة وسيئة الغايات تحديدا، وتأثيرها السلبي على الشباب خاصة، وأردف بتواضع محبب: أتمنى ألا تقارن مقولاتي بمقولات المفكرين والعلماء والأدباء الكبار، ثم قدم الناقد سعد السوداني، كلمة ترحيبية ونبذة عن تاريخ الموصل، جاء فيها: الموصل مدينة العلم والعلماء، التي أنجبت الملا عثمان الموصلي ومحمد بهجت الأثري و أبو فراس الحمداني واسحاق الموصلي، والعشرات غيرهم من رجال العلم والأدب، ذاكرا بعض ما دونه الرحالة العرب والأجانب عنها وعن أهلها وطبيعتها، ثم قدم الدكتور المسرحي عقيل مهدي ورقة نقدية، جاء فيها: إنه أطلق على هذا الكتاب الحكمة أساس الحياة، وصنف الأقوال والحكم التي عددها ٥٠٠ مقولة وحكمة، إلى ثلاث تصنيفات، الأول العقل موردا نماذج من الكتاب، هي: العاقل يتحدث بصمت و حكم العقل في زمانك، والثاني المرأة، ذاكرا لا تدم قلب الأم بغيابك، والثالث القيم ذاكرا الحرية حرب ضد العبودية و بروحك ترى ما لا تراه ببصرك، مؤكدا على الالتزام بقيم الجمال محذرا من قيم القبح، مشيرا إلى إن الكاتب طرح أفكاره بلغة ميسرة متقنة، ثم قدم المخرج والناقد جواد الكاتب ورقة نقدية جاء فيها: عندما نقرأ نصا، قصصيا أو روائيا فإننا غالبا نبحث عن الحكمة، في فقرة أو جملة، وهذا ما نتداوله جميعا، وهذا الكتاب بمقولاته وحكمه الخمس مائة، أنجز بصياغة وسهلة التناول بوقت قصير، قد يكون انتقالنا بين محطتين بالمواصلات، فوضع أمامنا ما نبحث عنه، وهي مقولات جديرة بأن نستخلص منها ثيمات وأفكار لقصص و روايات، ثم قدم الناقد محمد يونس ورقته النقدية، التي جاء فيها: هذا الكتاب يرجعنا إلى بنية الثقافة، لأن الثقافة الأساس المعرفي للانتاج، وفي هذا الكتاب صمت واسع أمام لغة واسعة، بعبارة أخرى الصمت أمام اللغة، وهو كتاب مغاير عن قراءاتنا التقليدية ويمثل انطلوجيا رائعة، أما العنوان فهو رمز للصمت ضد الثرثرة والقبح، ثم عاد الناقد سعد السوداني لتقديم مداخلة مهمة، ذاكرا نماذج مما ورد في الكتاب توضيحا لأهمية هذا المنجز، بعدها قدم الأستاذ عبدالرزاق الملا، كلمة مقتضبة عن الموصل وتاريخها العريق، منذ مملكة آشور و النمرود ، ذاكرا مكتبة الملك آشور بانيبال التي ضمت ٣٢٠٠٠ رقيم طيني، في شتى مجالات ومناحي الحياة، أعقبه القاص والمسرحي عبدالسادة جبار والباحث والروائي علاء الوردي وعدد من الحضور، تعقيبات ومداخلات مهمة أغنت الجلسة.. وجدير بالذكر أن ملتقى السرد الروائي، قام باستضافة الروائي صباح الكصمي، على هامش معرض الكتاب الذي أقيم في مدينة أربيل مؤخرا، احتفاء بصدور روايته زيرو وان، التي نوه عنها في هذه الجلسة، القاص والروائي رياض داخل قائلا: أن الرواية أدانت الرأسمالية لأنها تسببت بوباء كورونا، وقد تنبأ الكاتب في هذه الرواية بأن الرأسمالية ستتسبب بحدوث وباء جديد، في العام ٢٠٣٠، وهو وباء فقدان الذاكرة، وأخيرا فإن كتاب: كتبت لمارك بما أفكر، ضم ٥٠٠ مقولة وحكمة، بواقع ١٠٨ صفحة من القطع المتوسط، صدر عن دار السرد الروائي في بغداد، في هذا العام ٢٠٢٤..

 

 

المشـاهدات 64   تاريخ الإضافـة 21/05/2024   رقم المحتوى 46253
أضف تقييـم